الأخبار جدول المباريات الباقات SERVERS


مونديال الأندية يصنع واقعا جديدا لكرة القدم النسائية

أصبحت أمام الأندية النسائية العربية والعالمية واقعاً جديداً والذي يؤسسه الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بمعايير احترافية وتخلق الاستدامة لكرة القدم للسيدات.

وتشكل هذا الواقع اليوم الأربعاء في العاصمة التايلاندية بانكوك، ضمن اجتماع مجلس الفيفا، الذي أعلن فيه عن تحديد الموعد الرسمي لانطلاق النسخة الأولى من كأس العالم للأندية النسائية.

وذكر الاتحاد الدولي عبر موقعه الرسمي، بأن النسخة الأولى ستنطلق من يناير/كانون الثاني إلى فبراير/شباط 2026 بمشاركة 16 نادياً، لتقام كل 4 سنوات، دون تحديد آلية التأهل والدولة المستضيفة للمسابقة.

واعتمد الفيفا أيضاً تنظيم مسابقة إضافية للأندية النسائية في السنوات غير المتعلقة بكأس العالم للأندية النسائية، اعتباراً من 2027.

ويأتي الظهور الأول والرسمي لكأس العالم للأندية النسائية بعد سنوات من المحاولات غير الموفقة التي بدأت من اليابان.

وبدأت محاولة إحياء فكرة كأس العالم للأندية النسائية في عام 2012، عندما قرر الاتحاد الياباني لكرة القدم تنظيم بطولة شبيهة للأندية الرجالية.
 
وأقيمت النسخة الأولى في منتصف نوفمبر/تشرين الأول بمشاركة 4 أندية وهي: بطل دوري أبطال أوروبا (ليون الفرنسي)، بطل الدوري الأسترالي (كانبيرا يونايتد)، بطل الدوري الياباني (إناك كوبي ليونيسا)، بطل كأس اليابان (إن تي في بيليزا).
 
وانتهت النسخة الأولى بفوز ليون باللقب، لتنال إعجاب الاتحاد الياباني الذي تشجع لتنمية البطولة، حيث قال كونيا دايني، رئيس الاتحاد الياباني في تلك الفترة: "ستكون البطولة النواة الأساسية لقيام بطولة العالم للأندية النسائية أسوة بالرجال، سيكون للكرة النسائية مستقبل عظيم".

وفي العام التالي 2013، تم رفع عدد الأندية المشاركة إلى 5، بطل كوبا ليبرتادوريس (كولو كولو التشيلي)، بطل الدوري الأسترالي (سيدني إف سي)، بطل الدوري الياباني (إن تي في بيليزا)، بطل كأس اليابان (إناك كوبي ليونيسا)، وتشيلسي الإنجليزي والذي تمت دعوته ليكون ممثلا لقارة أوروبا، بعد تعذر مشاركة بطل دوري أبطال أوروبا فولفسبورج الألماني.
 
ونجح ليونيسا ممثل اليابان، في أن يكون أول فريق ياباني يحصد اللقب، بعد فوزه في المباراة النهائية على تشيلسي، بنتيجة (4-2)، لينال الفريق الياباني مبلغ 60 ألف دولار مكافأة للمركز الأول، مقابل حصول الوصيف تشيلسي على 30 ألف دولار.
 
وفي النسخة الثالثة 2014، ارتفع عدد المشاركين إلى 6 أندية وهي: جيانغسو هواتاي الصيني، ميلبورن فيكتوري الأسترالي، آرسنال الإنجليزي، ساو جوزيه البرازيلي، أوراوا ريدز الياباني، أوكاياما بيل الياباني.
 
ونجح بطل كأس ليبرتادوريس للسيدات فريق سان جوزيه البرازيلي، في حصد اللقب على حساب ممثل قارة أوروبا للسيدات فريق آرسنال، في المباراة النهائية بهدفين دون رد، ليكون الفريق البرازيلي آخر بطل لبطولة العالم للأندية، والتي لم يُكتب لها الاستمرار.
 
وكشفت وسائل الإعلام اليابانية في ذلك الوقت، ومنها الصحيفة اليابانية "سبونيتشي آنيكس"، أن الاتحاد الياباني لكرة القدم لم يعد قادراً على الاستمرار في ضخ الأموال لتنظيم بطولة لا تحظى باهتمام جماهيري، حيث وجد الاتحاد صعوبة في تحقيق الأرباح المالية التي تساعد البطولة على الاستدامة.
 
وفشل الاتحاد الياباني في إقناع الاتحاد الدولي (الفيفا) برعاية كأس العالم للأندية النسائية، لينتهي حلم تأسيس بطولة عالمية للأندية النسائية بسبب ضعف الموارد المالية.

وبعد مرور 10 سنوات على تلك المحاولة، أصبحت فكرة كأس العالم للأندية النسائية جاهزة للتطبيق بعد أن أصبح لكل قارة بطولة قارية للسيدات، ليصبح تشكيل البطولة العالمية سهلة من ناحية تحديد المتأهلين.

وسيشهد شهر أغسطس/أب المقبل ظهور النسخة الأولى من مسابقة دوري أبطال آسيا للسيدات 2025/2024، حيث سيظهر أول فريق يمثل السعودية وهو النصر، بعد أن حاز لقب الدوري السعودي الممتاز للسيدات 2024/2023.

وتمكنت القارة السمراء من إطلاق مسابقة دوري أبطال أفريقيا للسيدات منذ 2020، لتصل الآن إلى النسخة الرابعة 2024، حيث فاز الجيش الملكي المغربي بالنسخة الثانية 2022.

وقرر اتحاد قارة أمريكا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي (الكونكاكاف) تأسيس النسخة الأولى لدوري أبطال كونكاكاف للسيدات 2025/2024، والتي ستنطلق في أغسطس/أب المقبل من دور المجموعات.

وأكد اتحاد الكونكاكاف عبر موقعه الرسمي، في 12 مارس/أذار الماضي، بأن المسابقة الجديدة ستكون المسار الوحيد لأندية القارة للتأهل إلى كأس العالم للأندية النسائية.

وتمتلك قارة أوقيانوسيا مسابقة دوري الأبطال للأندية النسائية منذ 2023، حيث فاز بالنسخة الأولى نادي آس أكاديمية فيمينين من جزيرة كاليدونيا الجديدة، ثم أوكلاند سيتي النيوزيلندي بالنسخة الثانية 2024.

وتعتبر الأندية البرازيلية من أكثر الأندية فوزاً ببطولة دوري أبطال أمريكا الجنوبية للسيدات (كوبا ليبرتادوريس) بواقع 12 لقباً، وآخرها فريق كورينثيانز البرازيلي في 2023.

وانطلقت كوبا ليبرتادوريس للسيدات في 2009، لتصبح ثاني أقدم بطولة قارية للأندية النسائية بعد دوري أبطال أوروبا للسيدات والتي انطلقت في 2001.

ويتصدر ليون الفرنسي كأكثر الفرق فوزاً باللقب الأوروبي برصيد 8 ألقاب، ويأتي بعده فرانكفورت الألماني الذي حصد 4 ألقاب.

وسيكون الجميع على موعد لمشاهدة نهائي 2024/2023 من دوري أبطال أوروبا للسيدات، في 25 مايو/أيار الحالي، بين برشلونة الإسباني وليون الفرنسي، على ملعب سان ماميس بمدينة بيلباو الإسبانية.
جميع الحقوق محفوظة © XTREAM SPORTS