الأخبار جدول المباريات الباقات SERVERS


يويفا يعلن قراره بشأن أزمة سبارتا براج ورينجرز

قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، اليوم الجمعة، عدم فتح إجراءات تأديبية ضد سبارتا براج التشيكي، لعدم توافر أدلة كافية على وجود سلوك تمييزي خلال المباراة أمام رينجرز، في الدوري الأوروبي.

وكان من المقرر في البداية أن تقام المباراة دون جمهور، بعد إساءة عنصرية للاعب موناكو، أوريلين تشواميني، في آب/أغسطس الماضي.

لكن سُمح بحضور المباراة لما يقرب من عشرة آلاف تلميذ، اصطحبهم راشدون.

وشهدت المباراة صيحات استهجان على لاعبي رينجرز السود، ويبدو أن جلين كامارا تعرض لإساءات عنصرية بشكل خاص.

وفي آذار/مارس الماضي، استبعد يويفا أن يكون كامارا ضحية إهانة عنصرية من أوندريجكوديلا، في مباراة رينجرز أمام سلافيا براج.

لكن بعد تحقيق من قبل مفتش الأخلاقيات والانضباط باليويفا، ذكر الاتحاد الأوروبي أنه لن يتم اتخاذ أي إجراءات إضافية.

وقال الاتحاد في بيان: "وفقا للمادة 31 (4) من قواعد الانضباط، فإنه تم تعيين مفتش للأخلاقيات والانضباط لإجراء تحقيق انضباطي، بشأن احتمالية وجود وقائع عنصرية، والتي زُعم أنها وقعت في مباراة بدور المجموعات للدوري الأوروبي، في نسخة 2021/2022، بين سبارتا براج ورينجرز، والتي أقيمت يوم 30 أيلول/سبتمبر الماضي".

وأضاف البيان: "توصل التحقيق في النهاية، إلى أنه لم يكن هناك أي أدلة كافية على سلوك عنصري أو تمييزي في المباراة، لتبرير بدء الإجراءات التأديبية ضد سبارتا براج".

وبعد المباراة، أصدر سبارتا بيانا ليؤكد أن أي مزاعم عن العنصرية، لا أساس لها من الصحة.
جميع الحقوق محفوظة © XTREAM SPORTS