الأخبار جدول المباريات الباقات SERVERS


تقرير كووورة: إقصاء الريال بين المعجزة والفوضى

ودع ريال مدريد بطولة دوري أبطال أوروبا، من الدور نصف النهائي، بعد الخسارة (0-2) ضد تشيلسي الإنجليزي، أمس الأربعاء، في معقل البلوز "ستامفورد بريدج".

وكان ريال مدريد قد تعادل في مواجهة الذهاب بنتيجة (1-1)، في معقله "ألفريدو دي ستيفانو"، ليخرج من البطولة بنتيجة (1-3) بمجموع المباراتين.

وعاشت جماهير الميرنجي حالة من الغضب بعد الإقصاء من بطولتهم المفضلة، لا سيما أن الفريق كان لديه فرصة للعبور للنهائي.
 
معجزة نصف النهائي

بدا وصول ريال مدريد لهذا الدور من البطولة بالمعجزة، نظرا للظروف الصعبة التي عاشها الفريق هذا الموسم.

وعانى ريال مدريد من إصابات بالجملة، وفقد أبرز عناصره سواء لإصابات عضلية أو بفيروس كورونا على مدار الموسم، بخلاف ضغط جدول المباريات.

ورفض الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، وصف بلوغ الفريق نصف النهائي بالمعجزة، مؤكدًا أن ذلك كان نتاج عمل اللاعبين الشاق.

واعترف زيزو بتفوق تشيلسي على فريقه، وأن البلوز يستحقون العبور للنهائي، لكنه أكد فخره بلاعبيه.
 
إخفاق وفوضى

قدم ريال مدريد أمام تشيلسي أحد أسوأ مبارياته هذا الموسم، ويتحمل زيدان المسؤولية نظرا لاختياراته للاعبين، التي وضعت الفريق في حالة أشبه بالفوضى.

فمن أجل الدفع بهازارد وضع فينيسيوس جونيور على الطرف الأيمن، ولم يستفد من خطورة البرازيلي كجناح أيسر فسارت الأمور بشكل سيء.

ورغم ثقة زيدان في هازارد إلا أن البلجيكي لم يظهر بالمستوى المطلوب، وكان كالظل في الملعب، ويُعاب على زيزو تركه حتى الدقيقة 89.

ولم يُظهر ريال مدريد الخطورة المطلوبة في الهجوم على تشيلسي، ولم يكن متسقا دفاعيا وفشل في إغلاق الخطوط.

ولم يكن للتغييرات التي أجراها زيدان أي تأثير واضح، لقلب مجريات المباراة، وبعد أن كان الفريق يطمح لتسجيل هدف التعادل للإبقاء على حظوظه في التأهل، تلقى الهدف الثاني الذي قتل المباراة.
 
تجديد مرتقب

سيكون تركيز ريال مدريد في الأسابيع المقبلة، على لقب الليجا، فهو الأمل الأخير للفريق، لتفادي الخروج بموسم صفري.

وسيُحدد لقب الليجا ملامح مستقبل زيدان الذي بات على المحك، حيث ازدادت التكهنات حول رحيله.

كما تنوي الإدارة التخلص من العديد من اللاعبين خلال سوق الانتقالات الصيفية، لتجديد دماء الفريق.
جميع الحقوق محفوظة © XTREAM SPORTS