الأخبار جدول المباريات الباقات SERVERS


سحر ميسي يمنح برشلونة فوزا ثلاثيا على ليفربول
قاد الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة الإسباني لوضع قدم في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا، بعدما أحرز هدفين خلال فوز فريقه 3 / صفر على ضيفه ليفربول الانجليزي اليوم الأربعاء في ذهاب الدور قبل النهائي للمسابقة القارية.
 
ورغم هذا الانتصار الكبير، إلا أنه لم يعبر عن سير اللقاء، الذي شهد فرصا بالجملة لليفربول، خاصة في الشوط الثاني، وكان قريبا للغاية من هز الشباك في أكثر من مناسبة، لولا براعة الألماني مارك أندريه تير شتيجن، الذي تصدى لأكثر من تسديدة للفريق الأحمر، بالإضافة لوقوف القائم الأيسر بجوار أصحاب الأرض، عقب تصديه لقذيفة من النجم الدولي المصري محمد صلاح هداف الفريق الانجليزي.
 
وافتتح المهاجم الأوروجواياني لويس سواريز التسجيل لبرشلونة في الدقيقة 26، قبل أن يضيف ميسي الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 75 و82، ليعزز موقعه في صدارة هدافي البطولة، بعدما رفع رصيده التهديفي إلى 11 هدفا، بفارق ثلاثة أهداف أمام أقرب ملاحقيه البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ الألماني.
 
وبات يكفي برشلونة الخسارة بفارق هدفين في مباراة العودة، التي ستقام على ملعب (آنفيلد) معقل الفريق الانجليزي يوم الثلاثاء القادم، من أجل التأهل لنهائي البطولة التي توج بها الفريق الإسباني خمس مرات.
 
في المقابل، أصبحت مهمة ليفربول، الذي يمتلك خمسة ألقاب في المسابقة أيضا، صعبة للغاية، حيث يتعين عليه الفوز بفارق أربعة أهداف ، إذا أراد التأهل للنهائي للموسم الثاني على التوالي.
بدأت المباراة بهجوم من جانب برشلونة, وكاد إيفان راكيتيتش أن يفتتح التسجيل مبكرا للفريق الكتالوني في الدقيقة الرابعة، عندما سدد من داخل المنطقة، لكن الكاميروني جويل ماتيب مدافع ليفربول أبعد الكرة لركلة ركنية لم تستغل.
 
وقاد الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي هجمة عنترية لبرشلونة في الدقيقة 16، لكن الدفاع أبعد الكرة لتتهيأ إلى فيليب كوتينيو، الذي سدد من خارج المنطقة، لكن البرازيلي أليسون بيكر حارس مرمى ليفربول كان لها بالمرصاد.
 
توقف اللعب لبعض الوقت بسبب تعرض نابي كيتا لاعب ليفربول للإصابة في الدقيقة 20، ليغادر ملعب المباراة وينزل بدلا منه جوردان هندرسون.
 
ومن أول هجمة منظمة لبرشلونة أحرز لويس سواريز الهدف الأول لأصحاب الأرض في الدقيقة 26عندما تلقى كوتينيو تمريرة أمامية ليمرر الكرة إلى خوردي ألبا، الذي أرسل كرة بينية لسواريز، الذي سدد مباشرة في حراسة مدافعي ليفربول واضعا الكرة فوق بيكر.
 
وسنحت أول فرصة لليفربول في الدقيقة 34 عن طريق ساديو ماني، الذي تلقى تمريرة أمامية، ليسدد من داخل المنطقة ولكنه أطاح بالكرة بعيدة تماما عن المرمى.
 
لم تشهد الدقائق المتبقية للشوط الأول سوى محاولات متبادلة من كلا الفريقين افتقدت للفعالية المطلوبة، لينتهي الشوط بتقدم برشلونة بهدف سواريز.
 
بدأ الشوط الثاني بهجوم مباغت من جانب ليفربول، الذي كاد أن يحرز هدف التعادل عبر لاعبه جيمس ميلنر في الدقيقة 46، حيث سدد من داخل المنطقة واضعا الكرة على يسار مارك أندريه تير شتيجن حارس مرمى برشلونة، الذي أبعدها بصعوبة بالغة لركلة ركنية لم تثمر عن شيء.
 
حاول برشلونة امتصاص حماس لاعبي ليفربول، حيث تبادل لاعبوه الكرة في منتصف الملعب.
 
ورغم ذلك، كاد المصري محمد صلاح أن يدرك التعادل لليفربول في الدقيقة 53، عندما سدد تصويبة زاحفة من خارج المنطقة على يمين تير شتيجن، الذي أبعد الكرة بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية لم تستغل.
 
فرض ليفربول سيطرته على مجريات الأمور بمرور الوقت، وأضاع ميلنر فرصة أخرى للفريق الانجليزي في الدقيقة 59، حينما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى عن طريق صلاح، ليسدد مباشرة دون مضايقة من أحد، لكنه وضع الكرة في منتصف المرمى، ليمسكها تير شتيجن بثبات.
 
أجرى برشلونة تبديله الأول في الدقيقة 60 بنزول نيلسون سيميدو بدلا من كوتينيو.
 
استشعر برشلونة الخطر ، وبدأ العودة للقاء من جديد، ليضيع لاعبه أرتورو فيدال أول فرصة محققة لأصحاب الأرض في الشوط الثاني، عندما تلقى تمريرة بينية ساحرة من ميسي في الدقيقة 63، ليجعله منفردا بالمرمى، لكنه فضل تمرير الكرة عرضية لسواريز بدلا من التسديد، ليبعدها الدفاع لركلة ركنية لم تسفر عن أي جديد.
 
وعلى عكس سير اللعب، أحرز ميسي الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 75.
 
وبدأ ميسي الهجمة حينما انطلق بالكرة من منتصف الملعب، ليحاول دفاع ليفربول إبعادها لكن الكرة وصلت إلى سيرخي روبيرتو، الذي مررها لسواريز، ليسدد المهاجم الأوروجواياني مباشرة من داخل المنطقة، غير أن الكرة اصطدمت بالعارضة لتتهيأ أمام الساحر الأرجنتيني، الذي لم يجد أدنى صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك.
 
ودفع ليفربول بتبديله الثاني في الدقيقة 78 حيث نزل روبيرتو فيرمينو بدلا من جورجينيو فاينالدوم.
 
وجاءت الدقيقة 82 لتشهد الهدف الثالث لبرشلونة عن طريق ميسي، الذي نفذ ركلة حرة مباشرة بطريقة رائعة، حيث وضع الكرة في الزاوية اليمنى العليا للمرمى، حاول بيكر إبعادها دون جدوى لتسكن شباكه.
 
وواصل سوء الحظ ملازمته لليفربول، بعدما تكفل القائم بالتصدي لتسديدة من داخل المنطقة عن طريق صلاح في الدقيقة 85.
 
أجرى ليفربول تبديله الثالث الأخير في الدقيقة 84 بنزول ديفوك أوريجي بدلا من جيمس ميلنر، ليرد برشلونة بتبديلين في الدقيقة 90 بنزول عثمان ديمبلي وكارليس ألينيا بدلا من سيرخي روبيرتو ولويس سواريز.
 
حاول برشلونة خلال الوقت المحتسب بدلا من الضائع استغلال المساحات الخالية في دفاع ليفربول، وأهدر ديمبلي فرصة محققة لإضافة هدف آخر في الدقيقة السادسة من الوقت الضائع، حينما تلقى تمريرة من ميسي، ليسدد من داخل المنطقة في حراسة دفاع ليفربول، لكنه وضع الكرة باستهتار سهلة في يد بيكر، وينتهي اللقاء بفوز برشلونة 3 / صفر على ليفربول.
جميع الحقوق محفوظة © XTREAM SPORTS