الأخبار جدول المباريات الباقات SERVERS


خبرة اليوفى لم تحسم اللقاء أمام اولاد اياكس بدورى الابطال
تعادَل يوفنتوس الإيطالي أمام مضيفه أياكس أمستردام الهولندي، بهدف لكل طرف، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، على ملعب يوهان كرويف أرينا. كريستيانو رونالدو افتتح التسجيل لـ يوفنتوس في نهاية الشوط الأول، وأدرك دافيد نيريس التعادل في بداية الشوط الثاني. مباراة الإياب تقام على ملعب يوفنتوس يوم 16 أبريل المقبل، لحسم المتأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا. التعادل هو الخامس في تاريخ مواجهات الفريقين، في مقابل 6 انتصارات لـ يوفنتوس، وفوزين لـ أياكس. يوفنتوس استعاد نجمه كريستيانو رونالدو الذي كان مصابا طوال الفترة الماضية، وعاد للتدريبات قبل أيام، ليواصل قيادة حملة السيدة العجوز في المسابقة القارية بعد إقصاء أتليتكو مدريد في الدور الماضية بـ "هاتريك" تاريخي. يوفنتوس حاول المباغتة منذ اللحظات الأولى، فانطلق فيدريكو بيرنارديسكي وسدد كرة قوية في الدقيقة الثانية، مرت أعلى عارضة أياكس بقليل. ليأتي الرد سريعا في الدقيقة السادسة بواسطة المغربي حكيم زياش، الذي أطلق قذيفة، جانبت قائم البولندي تشيزني. زياش هدد مجددا في الدقيقة 18 بشكل أكثر دقة وخطورة هذه المرمى، مما اضطر تشيزني إلى التدخل بنفسه وإبعاد الكرة نحو الركنية. أياكس كان نشيطا في الشق الهجومي، فتوغّل فان دير بيك واقتحم منطقة جزاء يوفنتوس، مطلقا تسديدة قوية مرت بجوار القائم. كريستيانو رونالدو حاول تغيير واقع الشوط الأول، فهيّأ كرة برأسه لـ بيرنارديسكي في الدقيقة 36، لكن تسديدة الأخيرة عرفت طريقها إلى خارج الملعب. رونالدو اضطر إلى تولي زمام الأمور بنفسه، واستخدم رأسه مرة جديدة في الدقيقة 45، حتى يسجل هذه المرة. الهداف التاريخي للمسابقة تلقى عرضية من مواطنه جواو كانسيلو مباشرة في مواجهة المرمى، ولم يجد أي صعوبات في افتتاح التسجيل لـ يوفنتوس مباشرة قبل انتهاء الشوط الأول. الهدف هو الـ126 إجمالا لـ رونالدو في مسيرته بدوري أبطال أوروبا، والـ23 بضربة رأس. اللاعب البرتغالي الذي يخوض مباراته رقم 165 في المسابقة، سجّل 41 هدفا في دوري الأبطال في ربع النهائي ونصف النهائي والنهائي. رونالدو يزور شباك أياكس للمرة الثامنة في مسيرته، خلال 6 مواجهات أمام الفريق الهولندي. صدمة الثواني الأولى مباشرة بعد العودة من غرفة خلع الملابس، اشتعل الملعب ببهجة أصحاب الأرض. جواو كانسيلو أخطأ في السيطرة على الكرة، ليستغل البرازيلي دافيد نيريس الخطأ، ويسجل هدف التعادل لـ أياكس بتسديدة رائعة بعد 30 ثانية فقط من انطلاق الشوط الثاني. الهدف هو الثاني لـ نيريس في مسيرته بالمسابقة القارية، بعد هدفه في إياب الدور السابق أمام ريال مدريد. ليسجل أياكس أول هدف على أرضه في الدور ربع النهائي، منذ هدف باتريك كلويفرت في 5 مارس 1997، أي منذ أكثر من 22 عاما. الأرجنتيني نيكولاس تاليافيكو حاول مباغتة لاعبي يوفنتوس في ثورة الشوط الثاني، وسدد بقوة في الدقيقة 49، كرة مرت بجوار القائم. الشوط الثاني الذي لم يشهد قدرا كبيرا من فرص التسجيل، كاد أن يشهد منتصرًا في الدقيقة 85، عندما انطلق البرازيلي البديل في صفوف يوفنتوس، دوجلاس كوستا، وأطلق تسديدة قوية ارتدت من قائم أياكس الأيمن.
جميع الحقوق محفوظة © XTREAM SPORTS